jeudi 2 octobre 2008

جريدة الصحافة: ندوة في تونس عن التعايش بين الأديان ، وصور لمعالم دينية في الخارج!؟



عندما تحتضن تونس ندوة دولية حول التعايش بين الأديان، يفترض المنطق السليم أن تجسّــد الجريدة التي تنشر الخبر هذا التعايش في بلادنا من خلال نشر صور جامع الزيتونة وكاتدرائية تونس والكنيس اليهودي بشارع الحرّيـة بالعاصمة مثلا..
أو صورا لدور التعبّـد في جزيرة جربة التي تعتبر رمزا عالميّـا للتسامح والتآخي بين الأديان..
لكن عندما تغيب أبسط قواعد المهنية، يكون الخبر عن تونس والصور من الخارج.. مثلما أوردت جريدتي، جريدة "الصحافة" في عددها الصادر يوم الخميس 2 سبتمبر 2008..
يُـغيّبـون الصحفييـن عن القرار، ويرفضون عقد اجتماعات التحرير..
ثم يحمّلـون أبناء المهنة مسؤولية تردّي أوضاعها..
لا حول ولا قوّة إلاّ باللّـه!؟

1 commentaire:

زهير الشرفي a dit…

عزيزي زياد
قد يكون من المفيد لقراء مدونتك أن تنشر المقال الذي كتبه السيد شوقي بوعزة في موقع "الأوان" تحت عنوان "في التحديث والتنوير على الطريقة الزيتونية" وأن تنشر تعليقي أيضا على ذلك المقال حتى يتبينوا من محدودية ما تدعيه تلك المؤسسة "الجامعية" من نجاح ندواتها في المساهمة في مجهود التحديث والتنوير..